رأي بخصوص اداء الادارة الجماعية



 مهما حصل من تغيير...وتحقق من انجازات...فإن الطموح الى الافضل يبقى دائما من طبيعة الانسان...وهذا دليل كبير على التفاعل الايجابي مع البيئة التي يعيش فيها والمحيط الذي يتحرك فيه...والمحمود من الطموح ان يجنح بصاحبه الى الارقى والاسمى والانضج من الافعال والاقوال والاعمال...لهذا ولتحقيق ما نصبو اليه جميعا في بلدتنا التي بدأت تضع اقدامها على الطريق الصحيح وإن بخطى ثقيلة نسبيا لكنها ثابتة ومحسوبة...اهيب بكل الموظفين ان يكونوا مثالا للموظف المثابر الجاد في عمله...الذي يسعى الى تطوير ادائه وتنمية امكانياته وكفاءاته كل في تخصصه و موقعه...كما ادعو السيد الرئيس الى البحث عن مؤطرين اكفاء لتنظيم زيارات تأطيرية للوقوف على سير العمل وتحديد مكامن الاحتياج ونقط الضعف في اداء الموظفين ...وعليه يتم تحديد مواضيع الدورات التكوينية التي اصبحت الحاجة اليها من ضروريات العصر...ومن جهة اخرى وبموازاة مع ما يقدمه الموظفون من خدمات ادعو كافة المواطنين الجلموسيين الى التحلي بروح التعاون والتفاهم والصبر والتزام النظام ومكارم الاخلاق والمطالبة بالحقوق بروح عالية سمتها المواطنة الحقة الهادفة الى جعل بلدتنا وناسنا على سواء يعبرون عن النضج والوعي والحضارة والرقي في التعامل....والله لا يضيع اجر احد....

فاطمة عطيجي - 2017/07/31 -