كلمة بخصوص التعمير والشرطة الادارية



 اولا نثمن استغلال الجماعة لهذا الفضاء في التواصل مع السكان، و تقوية اليات الشراكة مع الساكنة بهدف تلقي مختلف الاراء،  بل حتى الانتقادات بشتى اصنافها (من المدح الى القدح و ما بينهما...). 

من بين النقاط التي تستحق الاضاءة و العناية تقوية مهام الشرطة الادارية  و مسالة التعمير بالمركز...
فمهما بلغت التدابير المتخذة فيما يتعلق بالعناية بجمالية الوسط من تشجير و انارة عمومية و تزفيت... لابد من بعض التدابير التنظيمية... ( خصوصا فيما يتعلق ببعض الحرف و المهن...)، فالصحة و السكينة العامتين و السهر على راحة السكان تستدعيان تدخل الجماعة.
فيما يتعلق بمجال التعمير،  ينتظر تدارس مسألة الوعاء العقاري المفتوح للبناء، فالمركز يعاني من نفاذ المناطق المفتوحة للسكن، و تحت ضغط التعقيدات القانونية يلجأ الكثير من الأسر الى البناء العشوائي او الهجرة من البلدة.
فلا يمكن الادعاء بان ندرة العرض من العقار سيرفع من قيمته. بل له اضرار جانبية مرتبطة بمرونة تفكير الانسان. (هنا يمكن تشجيع باب الوداديات السكنية و التجزئات العقارية لما لها من فوائد سواء على مستوى التنظيم الفني و القانوني و الجمالي...)
الاستاذ رشيد - 2017/08/20 -