تحديات المجلس



 تحديات المجلس:

رغم العمل الدؤوب والجهود المتواصلة على جميع المستويات ،الا ان هناك تحديات ثلاث ان لم اقل خمسة اذا ما اضفنا تحديين اثنين بالعالم القروي ،تنتظر عمل المجلس وتبقى النتائج فيها دون المستوى المطلوب ودون تطلعات الساكنة ونحن نتقاسم معهم هذا الهم والنقص الحاصل في هذه الميادين ،نذكرها اولا باول حسب اهميتها وغلاء فاتورة انجازها يتطلب التدخل من السلطات العليا:
1_بناء قنوات الصرف الصحي واستبدال المهترئة منها خاصة بالاحياء القديمة ،اضافة الى تشييد محطة للتصفية على واد اجلموس،وانجاز هذا المشروع المتكامل والمندمج يتطلب تمويلات ضخمة تفوق الامكانات الذاتية للجماعة ،ونحن نتأسف على اضاعة المجالس الفائتة لفرصة تفويت تسيير  القطاع للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء .
2_تبليط الازقة وترصيف المحاور الرئيسية فرغم ما تم انجازه في السنوات الصارمة فان الخصاص يبقى واضحا نظرا للتوسع العمراني الذي يعرفه المركز .
3_ توسيع وتقوية شبكة الكهرباء بالمركز بمبلغ يناهز 600مليون سنتيم حسب الدراسة المنجزة من طرف المكتب الوطني للماء والكهرباء وذلك بغرض انشاء ثلاث محطات لتوليد الكهرباء،اضافة الى تجويد وتعميم  الانارة العمومية بالشوارع الرئيسية .
هذا من جهة اما فيما يخص العالم القروي فيبقى اكراه بناء الطرق الرئيسية وتجهيزها بالقناطروالجسور وكهربة الدواوير التي تفوق تكلفتها  7ملايين سنتيم من الاكراهات التي اصبحت تفرض نفسها على المجلس الموقر وتتطلب التدخل على مستوى السلطات العليا .
وفي الاخير لا اخفيكم سرا ان المجلس المنتخب لن يدخر جهدا في مواجهة هذه التحديات و وذلك بنهج سياسة اعداد الدراسات التقنية وطرق ابواب السلطات الجهوية والمركزية لفك العزلة عن بلدتنا الحبيبة والحمد لله هناك بوادر تلوح في الافق بالانفراج نطلب الله العلي القدير ان يوفق المجلس في مهامه ويجعله عند حسن ظن من انتخبونا لتحمل هذه المهمة الجسيمة والله المستعان .
مصطفى بوستاتن. نائب رئيس جماعة اجلموس. - 2017/08/25 -
صور