قنطرة واد كرو، رحمة الله على من كان السبب.



 قنطرة اهبار على واد كرو.  رحمة الله على التلميذة التي كانت ضحية هذا النهر وكانت سببا في تظافر الجهود لبناء هذه المنشأة.

فمن منا لا يتذكر مأساة غرق طفلة في التاسعة من عمرها سنة 2013 بواد كرو بقبيلة اهبارن. حيث فارقت الحياة حين جرفها التيار وهي تحاول عبور النهر حاملة محفظتها على ظهرها و تحت الامطار الغزيرة.
هذه الحادثة دفعت العديد من سكان المنطقة آن ذاك الى تنظيم وقفة احتجاجية امام عمالة الاقليم.
من جهة اخرى، وتحت تأثير هذه المأساة قام المجلس الجماعي لاجلموس باعطاء الاولوية القصوى لمشروع بناء منشأة فنية على هذا النهر. فتحققت اغلى امنية تمنتها ساكنة المنطقة  بقنطرة طولها 80 مترا لتكون ربما اطول قنطرة بالاقليم و بتكلفة 200 مليون سنتيم فقط. واصحاب الاختصاص سيفهمون ما أقول.
- 2019/06/15 -