المجلس الجماعي لاجلموس و تدابير ضد تفشي الوباء بالبلدة



 المجلس الجماعي لأجلموس _إقليم خنيفرة_ ساهم  بتعويضات "شهرٍ واحدٍ" لفائدة  “الصندوق الخاص بمحاربة جائحة كورونا”.

الخطوة التي قام بها رئيس المجلس وباقي الأعضاء من ذوي الحقوق فيه من المستشارات والمستشارين تشكل وعيا منهم بدقــــة المرحلة التي تجتازها بلادنا، وبالتالي تأكيد عزمهم على ضرورة المشاركة المعنوية والمادية في الحد من انتشار الوباء عبر تحسيس وتوعية ساكنة أجلموس بخطورة الوباء، وتنفيذ عمليات تعقيم للمرافق، وهو ما يجعلنا ننوه بالمجهودات اليومية لموظفي وأعوان الجماعة، وتضحياتهم في جميع الأوقات -ليلا ونهارا-، رغم الظروف الصعبة التي لا تخفى علينا جميعا،   كما نخص بالذكر التضحيات الجِسام لسائقي سيارات الإسعاف الذين يخاطرون بأنفسهم بكل إنسانية ونكران للذات خدمة للمضطرين للتنقل والاستفادة من حصص علاجية مستعجلة، إضافــــة إلى المساهمة المالية السالف ذكرها، ومساهمات مالية مهمة أيضا للمجلس تم رصدها  لاقتناء المعدات و المواد الخاصة بمواجهة الوباء،  وكذا مساهمة مالية على الصعيد الإقليمي، وتجدر الإشارة الى ان التقييم الأولي لهذه المساهمة بلغ حوالي 50 مليون سنتيم.
وتدخل كل الخطوات المذكورة، وأخرى لاحقة ضمن المشاركة الفعالة والانخراط التام في الجهود الوطنية التي تشهدها كل الجماعات الترابية بالمملكــــة المغربية، من أجل القيام بكل ما من شأنه الحد من تفشي فيروس كوفيد 19.
 
ختاما نوجه التحية لكل من التزم في بيته من الساكنة، وللمرابطين في الصفوف الأمامية من رجال الأمن والصحة والنظافة، وكل من ساهم بأي شكل من الأشكال في معركة البشرية ضد عدوها البكتيري، وانخرط بانسانية في الجهود المبذولة
حمزة سعيد عضو المجلس الجماعي باجلموس - 2020/03/31 -